تصفح الوسم

مقالات الفاتح جبرا

الليف والصابون .!!

لا زلنا ننتظر نحن جموع الشعب السوداني (الفضل) نتائج الحملة الإصلاحية التي تم تبشيرنا بها قبل قرابة العام للقضاء على ما يعرف بالقطط السمان ممن إستولوا على ممتلكات ومقدرات هذا الشعب الطيب (الغلبان) مستغلين نفوذهم وسطوتهم في المراكز…

الحكاية وراثة

(ما خلصنا) وإنتهينا من تناول حبوب الضغط والسكري والمرارة بعد تصريح السيد رئيس اللجنة المالية والإقتصادية بمجلس تشريعي الخرطوم الذي أدلى به مؤخراً مفتياً بأن (محاربة الفقر لا تجوز لأنها حرب على الله) حتى تداولت الأسافير مقطعاً لخطاب ألقاه…

الفاتح جبرا … ليقاقة الحمير

من الأخبار التي طالعتنا بها صحف الأمس أن ولاية شرق دارفور ممثلة في وزارة الثروة الحيوانية والمراعي قد فرضت ما أسمته رسوم (شهادة لياقة صحية) للحمير تحمل الرقم المتسلسل واسم المالك، والسائق، ونوع الحيوان، وسنه، ونمرة حافره، على أن يدفع مالك…

الفاتح جبرا … ميتة وخراب ديار

عندما نتحدث عن إنجازات الشرطة لا نستطيع تجاهل التجاوزات الشُّرطية بحق المواطنين في الشارع، كما في مختلف الأقسام والتي تزايدت وتيرتها مؤخراً ولا تحتاج منا إلى سرد وتذكير ولا نستطيع القبول إطلاقاً بما ظل يردده المسؤولون الشرطيون من…

الفاتح جبرا … المواصفات : وأدوها ســوط

لأن القصة كوووولها (هايصة) حيث لا رقيب ولا حسيب ولا قانون ولا يحزنون فإن كثير من القصص (الغريبة والعجيبة) التي يرويها المواطنون أصبحت لا تثير في نفس العبدلله أي نوع من (الإستغراش) ، بلد وما عندها وجيع (تاني شنوووو) ! رسائل كثيرة تصلني من…

الفاتح جبرا … كسرتا (فيتنام والنائب العام)

الجلد التخين مشكلة؟ خاصة إذا كان جلد مسؤولين يتم توجيههم إلى مكان (المفاسد) وأكل المال العام و(الرعي الجائر) في ممتلكات الدولة والمواطنين (ويعملو رايحين) ، وكان من الممكن أن يتم تجاوز مسألة (عدم الشعور والإحساس) دي وحالة (التوهان والروحان)…

الفاتح جبرا … العلاج على الأرض

جاء في الأخبار أن مواطنأ قذفت به الظروف إلى إحدي المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة السودانية بولاية الخرطوم فهاله ما رأي من (مناظر) توضح مدى تدني الخدمات في ذلك المستشفى من بقاء جثة مجهولة الهوية بالمستشفى ترقد جنباً إلى جنب مع…

الفاتح جبرا … الخمسين المزورة

بداية لا بد من تهنئة السادة القراء بالعيد الذي نتمنى أنه كان سعيداً في ظل كل هذه الظروف التي لا تبعث على السعادة والتي وصلت إلى مرحلة لا يدري أي أحد مهما إستشرف الغيب ماذا يكون بعدها. وثانياً أشكر كل الذين إتصلوا من الأحباب مستفسرين عن صحة…

الفاتح جبرا … الخمسين المزورة

بداية لا بد من تهنئة السادة القراء بالعيد الذي نتمنى أنه كان سعيداً في ظل كل هذه الظروف التي لا تبعث على السعادة والتي وصلت إلى مرحلة لا يدري أي أحد مهما إستشرف الغيب ماذا يكون بعدها. وثانياً أشكر كل الذين إتصلوا من الأحباب مستفسرين عن صحة…

الفاتح جبرا … الشرطة : عليك واحد

شيئان مهمان في حياة معظم الشعب السوداني الفضل وربما بقية الشعوب الأخرى ترك العبدلله متابعتهما تماماً.. الشيء الأول هو مشاهدة (كرة القدم) فعلى الرغم من أنني كنت (حريف كورة) في مرحلة الصبا ولعبت للعديد من الفرق الكروية إلا أنني فجأة وقبل…