أبرز الأخبارأخبار السودانعناوين الاخبار

أسامة سعيد : حركات الكفاح المسلح اكثر جاهزية للانتخابات القادمة

الخرطوم :الوطن
أكد الدكتور أسامة سعيد الخبير والمحلل السياسي ان حركات الكفاح المسلح وأطراف السلام هم الأكثر جاهزية للانتخابات القادمة سواء كانت مبكرة او حسب مايتفق عليه شركاء الفترة الانتقالية منتقدا حديث الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية بانهم غير جاهزين للانتخابات بعد. وقال الدكتور أسامة أن حركات الكفاح المسلح تمتلك مايكفي من الجماهير السودانية لخوض الانتخابات في اي وقت مشيرا الي انهم لو دخلوا في دهاليز السياسة كما فعلت قحت فإنهم سيبتعدون كثيرا من الشعب السوداني الذي خرجت جحافله لاستقبالهم في ساحة الحرية بل ملئوا ساحات وطرق ولاية الخرطوم ابتهتاجا بعودة قادة السلام للعاصمة الخرطوم وان ذلك كان استفتاءا جماهيريا مباشرا على امتلاكهم لقلوب وعقول الشعب موضحا ان الشعب السوداني يقدر ويثمن كفاح الحركات ويعلم تماما ان سقوط النظام بدأ فعليا مع أول رصاصات اطلقتها هذه الحركات ضد النظام البائد. وأضاف سعيد ان فشل قحت في إدارة الفترة الانتقالية وعجزها عن توفير ابسط احتياجات الشعب السوداني من خبز ووقود وغاز ودواء جعل الشعب السوداني يصاب باليأس منوها الي ان استكمال اتفاق السلام ووصول قادة السلام للداخل اعطي السودانيين مزيد من الأمل بامكانية إنقاذ الفترة الانتقالية وبث روح جديدة فيها وتجديد شعارات الثورة السودانية التي افرغتها قحت بفشلها عن كل محتوياتها. وشدد سيادته ان تصريحات قادة السلام عن ضرورة توفير احتياجات المواطن السوداني وعدم ترك حرائره نهبا للصفوف المتطاولة جعل السودانيين يشعرون بالارتياح الشديد بأن هناك امل في الغد القريب داعيا الدكتور جبريل الي عدم خذلان الشعب السوداني بعد كل هذه التصريحات الايجابية التي ادلي بها هو شخصيا عن ضرورة إيقاف صراع اليسار والاسلام السياسي على السلطة وانهاء حالة الصراع الايدولجي في السودان وتحويل كل برامج الاحزاب السياسية السودانية وخططها التنافسية لخدمة المواطن السوداني مبينا ان كل تلك الشعارات لن تتحقق الا عبر صندوق الانتخابات الذي سيقول فيه الشعب السوداني كلمته داعيا قادة الحركات للاقبال على الانتخابات وسيجدون الشعب السوداني معهم في خندق واحد وعدم إحباط الشعب بالحديث عن عدم استعدادههم للانتخابات مؤكدا ان الشعب السوداني بات تواقا لاحداث التغيير الذي يخدم أهداف الثورة السودانية ويضمن نجاح الفترة الانتقالية وان الحاضنة السياسية الحالية المنقسمة على نفسها فشلت في كل شيئ.

المصدر: صحيفة الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق