أبرز الأخبارأخبار السودان

السودان: حقائق صادمة عن انتشار الموجة الثانية لكورونا بالبلاد

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

الخرطوم: منى رضوان
رسم أطباء وتقنيون صورة قاتمة للأوضاع الصحية في البلاد جراء انتشار الموجة الثانية لكورونا. وأشار أطباء على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن أعداد الإصابات بالفيروس تبلغ أضعاف الإحصائيات الرسمية، وأن الوفيات تزايدت. في وقت أصاب فيه الفايروس عدداً من الوزراء والمسؤولين، الذين أصبحوا في الحجر الصحي.
وأكد المدير الطبي بمستشفى إبراهيم مالك د. أحمد حسبو أن جميع مراكز العزل الأولية لمرضى فايروس كورونا بـ (إبراهيم مالك، الشعب، بحري) امتلأت. وقال حسبو عبر حسابه الرسمي بفيسبوك: (خلال آخر ١٢ يوم حتى اللحظة بمركز عزل إبراهيم مالك أدخلوا لنا (٤٠) مريض نسبة الاشتباه عالية جداً ، (١٩) منهم عينتهم إيجابية و(٥) في إنتظار النتائج و(٥) توفاهم الله برحمته، وآخرين تم ارجاعهم للعزل المنزلي بناءاً على الأسكور والاعراض والاشعة المقطعية وعددهم كثير). وأضاف حسبو: (حالياً تفريغ المرضى في مشكلة حقيقية بسبب امتلاء مراكز عزل الخرطوم ويونيفرسال وهنالك مشاكل فنية في فتح مراكز عزل أخرى نسبة لشح حقيقي في الكوادر العاملة وذلك لما حدث في الموجة الأولى وعدم استقبال أغلب المشافي الحكومية والخاصة لهذه الحالات. نسأل الله أن يحفظنا وإياكم .. أعملوا حسابكم عشان أهلكم وأحبابكم لأن الوضع الصحي منهار تماماً).
من جانبه قال الطبيب بقسم الطوارئ بمستشفى فيصل التخصصي د. محسن النعمة لـ (الانتباهة أون لاين) أن كثير من الأطباء وصفوا الموجة الثانية لفايروس كورونا بأنها (أعتى) لأن مستوى الوعي لدى المواطنين بخطر المرض ما زال قليلاً، إضافة إلى تزامن انتشار الفايروس مع فصل الشتاء الذي تكثر فيه الأنفلونزا ونزلات البرد. وأكد محسن أن وزارة الصحة ستواجه مشكلة حقيقية في حالة فتح مراكز عزل جديدة لقلة الكوادر الطبية. وعلل ذلك بأن معظم الكوادر الطبية التي كانت تعمل في مراكز العزل المرة السابقة إلى الآن لم يستلموا رواتبهم رغم الجهد والخطر الذي واجهوه، بالإضافة إلى مشكلة مسكنهم والترحيل. وأضاف د. محسن: (رغم أن جهات كثيرة تبرعت في الموجة الأولى لكورونا بمبانيها لسكن الكوادر الطبية إلا أن ذلك لم يسد الحوجة).
فيما أكد طبيب تقني بمعمل إستاك لـ (الانتباهة أون لاين) أن الحالات زائدة. وقال الطبيب الذي فضل حجب إسمه: (كل ٦٠٠ عينة تجد ٤٠ حالة مؤكدة بالنسبة للمسافرين). وأكد أن بعض المسافرين لايتقبلون نتيجة فحصهم عندما تظهر بها كورونا ويذهبوا لمراكز خاصة لإعادة الفحص. وأكد التقني أن مشكلة عدم الرد من الصحة مازالت مستمرة للإبلاغ عن الإشتباه وزاد: (هناك تقصير كبير من الصحة في عدم الاستجابة السريعة للحالات. كما يوجد خطر كبير في مراكز العزل وهو وضع حالات الإشتباه والحاملين الفايروس مع بعض في عنبر واحد). وأوصى التقني بتناول فاكهة الجوافة لتقوية المناعة كبديل لفيتامين سي في حالة عدم توفره أو تكلفته العالية.

The post السودان: حقائق صادمة عن انتشار الموجة الثانية لكورونا بالبلاد appeared first on الانتباهة أون لاين.

المصدر : صحيفة الانتباهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: