أبرز الأخبارأخبار السودانعناوين الاخبار

الجبهه الثالثه ( تمازج ) تحتفل باتفاق سلام جوبا

الخرطوم : الوطن
احتفلت الجبهة الثالثة ( تمازج) أحدي مكونات الجبهة الثورية السودانية بالتعاون مع لجان مقاومة جبل أولياء شرق وتنسيفية لجان الخدمات والتغيير بجبل أولياء شرق، بتوقيع اتفاقية السلام التي تم توقيعها مؤخرا بجوبا.وعبر الدكتور ياسر محمد الحسن الأمين العام لتمازج خلال الندوة السياسية الكبرى بدار السلام بجبل أولياء بعنوان ( إضاءات حول اتفاقية جوبا للسلام السوداني) عن ارتياحه لتوقيع اتفاق السلام ، مشيرا الي أن التمازج يسهم في تقريب المسافات بين مختلف مكونات المجتمع، مشيرا الي ان ثورة ديسمبر المجيدة كانت ملهمة لكل سوداني.وأضاف ياسر أن الوضع الحالي يحتاج الي تصحيح ومزيد من الحريات، مشيرا الي أن عددا من الاحزاب تعارض تطبيق اتفاق السلام لمصالح حزبية ضيقة وأن ما تم توقيعه في جوبا ليس محاصصات بل الاتفاقية عالجت كل قضايا السودان في المناطق التي تأثرت بالحرب أو التي لم تتأثر وانه سلام شامل.وقال إن كل اقليم سيحكم نفسة لتنمية البني التحتية وتوفير الخدمات، مطالبا بتنفيذ شعار الثورة وتحقيق العدالة ومحاكمة كل من ارتكب إنتهاكات، وقال نحن كمكون ثالث للحكومة كجهات موقعة على السلام نعاهد أنفسنا علي العمل بصورة جماعية لتحقيق مطالب الشعب.وقال د. محمد أحمد بابو نواي عميد الكلية العالمية للمستقبل أن هذه المرحلة تشهد تحولا وانتقالا الي مرحلة جديدة من أجل البناء والتعمير والاندماج مع المجتمع ، وتحتاج الي عزيمه وإصرار ، مشيرا الي أهمية الوقوف خلف برامج الجبهة الثالثة خاصة وان البرامج تسهم في قيادة المجتمع لمستقبل أفضل.وقال قائد قطاع كردفان بالجبهة الثالثة عبد الرحمن باخت موسي ” آتينا بالسلام ونسعي اليالاستقرار ” مبشرا بعدم العودة للحرب مرة أخرى. وأوضح أن الشريط الحدودي ظل مهمشا منذ الإستقلال وآن الآوان لكي يتمتع مواطنو الشريط الحدودي للسودان مع كل دول الجوار بالأمن والاستقرار والاستفادة من الموارد المتاحة لتنفيذ الخدمات وتحقيق التنمية المستدامة.وقال ممثل الادارات الأهلية عبد الله الجيلي يسن إن الشعب السوداني أنتظر الحرية طويلاً حيث ظل عدد كبير من أبناء السودان يحملون السلاح من أجل تحقيق السلام وقد تحقق الآن. وقال الدكتور محمد إسماعيل آمين التنطيم بالجبهة الثالثة ، إن الاتفاقية جاءت لمعالجة كل قضايا التمازج.

المصدر: صحيفة الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: