أبرز الأخبارأخبار السودانعناوين الاخبار

التقطتها كاميرا (السوداني) .. صورة مُحزنة لـ (لاجئة) إثيوبية فقدت زوجها وطفلتها ولم يرافقها غير صورتهما

القضارف_ الخرطوم: محمد كبوشية/محمد الطاهر

المشاهد جميعها سوداوية مؤلمة في أوساط الفارين من القتال باقليم التغراي إلى السودان، هول المأساة تلجم الأصوات وتخنقها، بينما لاتخفيها أعينهم التي تلمع بدموع الحزن والأسى.

فقدوا كل شيء الأقارب والأموال والجيران والوطن، وجاءوا حفاة عابرين للحدود كأنهم قد بعثوا ليوم الحشر.

كانت من بينهم (أرملة) في ريعان شبابها تقف منزوية تتمزق من الحزن، لاتخطئها العين، التقطتها كاميرا (السوداني) لتروي حكايتها المدمية للقلب، بفقدها لطفلتها الوحيدة وزوجها.

ولم ينجو من الهلاك ونيران الحرب إلا هي وصورة ظلت تضمها إلى صدرها، تجمع مابين طفلتها وزوجها الفقيدين، وقد حرصت أن ترافقها صورتهما في رحلتها الشاقة التي تجهل نهايتها.

 

المصدر: صحيفة السوداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: