أبرز الأخبارأخبار السودانعناوين الاخبار

اتفاق تاريخي بين أمريكا والسودان توقف بموجبه الأحكام والمطالبات ضد الخرطوم في المحاكم الأمريكية

 

اتفاق
واشنطن: السوداني

وقّع السودان والولايات المتحدة الأمريكية اليوم، اتفاقية ثنائية لتسوية مطالبات ضحايا الإرهاب، والتي من شأنها – عند دخولها حيِّز التنفيذ – حل الأحكام والادعاءات بمزاعم دعم النظام السوداني السابق لأعمال الإرهاب.
وبموجب الاتفاق، كرّر السودان تأكيده بأنه لم يشارك في أيٍّ من هذه الهجمات، لكنه وافق على معالجة الادعاءات كجزء من جهوده لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة.
ووفقاً للاتفاقية، التي ستدخل حيِّز التنفيذ بعد سَن التشريع، سيدفع السودان 335 مليون دولار، بالإضافة إلى حوالي 72 مليون دولار تم دفعها بالفعل، لتوزيعها على ضحايا الإرهاب. في المقابل، سيتم رفض الأحكام والمطالبات الافتراضية ضد السودان في المحاكم الأمريكية، وستتم إعادة الحصانات السيادية للسودان بمُوجب القانون الأمريكي، مثل الحصانات التي تتمتّع بها الدول التي لم تصنفها الولايات المتحدة على أنها دولة راعية للإرهاب.
يأتي الاتفاق اليوم، بعد قرار الرئيس ترمب الأخير بشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، الذي يعتبر خطوة تاريخية أخرى في تطبيع العلاقات بين السودان والولايات المتحدة.
وزير العدل نصر الدين عبد الباري، قال لحظة التوقيع على اتفاق اليوم: “إن الحكومة الانتقالية تأسف بشدة، لأنّ السودان وشعبه يجب أن يدفعوا مبلغاُ كبيراً من المال لتسوية الأحكام والمطالبات بالتقصير ضد النظام السابق. والأسف ياتي أمر الدفع في ظل أوقات صعبة ويائسة يعاني منعها الاقتصاد السوداني. لكن اتفاق اليوم يسمح للسودان وشعبه باستعادة العلاقات الطبيعية مع الولايات المتحدة، والمضي قدماً نحو الديمقراطية وأوقات اقتصادية أفضل. اتفاق اليوم استثمارٌ في مُستقبل زَاهر للسودان وشعبه”.

المصدر: صحيفة السوداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: