أبرز الأخبارأخبار السودانسياسة

تزامناً مع التوقيع النهائي : جنوب دارفور تحتفل باتفاق جوبا

نيالا: الفاضل إبراهيم
إحتفلت ولاية جنوب دارفور  بالتوقيع النهائي  للسلام بين الحكومة الإنتقالية وحركات الكفاح المسلح بعاصمة دولة جنوب السودان مدينة جوبا، وإعتبر والي جنوب دارفور المكلف حامد محمد التجاني هنون لدى مخاطبته حشداً جماهيرياً اليوم (السبت) بساحة الشهيد الحسيني بنيالا إن الإتفاق الذي إكتمل مراسم توقيعه اليوم إتفاق تاريخي إستطاع الطرفان التوصيل إليه بعزيمة  صادقة وصبر طويل ومثابرة، مؤكداً ان الحرب التي دارت لم يجن الجميع منها سوى الخراب والدمار واهلاك الحرث والنسل، مضيفاً ان عملية السلام الشامل كانت تمثل اولى مهام الحكومة الإنتقالية التي بذلت جهدها حتى تحققت اليوم، متوقعاً عودة النازحين واللاجئين  الى مناطقهم والمساهمة في الإنتاج وبناء وطن معافاة أساسه العدالة والمساواة والحرية والديمقراطية، وناشد هنون حركة عبدالواحد نور وعبدالعزيز الحلو للإنضمام لقطار السلام الذي انطلق اليوم من جوبا، فيما شدد رئيس الجبهة الثورية بالولاية علي آدم عبدالله على ضرورة الإلتزام الصارم ببنود ونصوص الإتفاقية وإنزاله واقعاً معاش،  مؤكداً انها الفرصة الأخيرة لبناء الدولة السودانية المنشودة، وتابع (سابقاً كسبنا جولات ومعارك لكننا خسرنا الوطن) واضاف (الطبيعي أن يعيش الجميع في سلام اما الحرب فهي استثناء) وقال انه ليس من المصلحة المزايدة على الوطن فليس امام الجميع من خيار سوى السلام، ورأى ان دولة الجنوب مؤهلة لتكون ضامنة للإتفاقية التي اكد انها وجدت تأييداً منقطع النظير من الشعب السوداني.
من جانبه ذكر ممثل الحرية والتغيير السر الطيب أن عملية السلام الشامل تنبني على عدة مرتكزات أساسية منها تجاوز إنسداد الأفق في التفاوض بين الحكومة وحركتي عبدالواحد نور وعبدالعزيز الحلو، معتبراً أن السلام خطوة اولى لبناء دولة ديمقراطية قائمة على العدالة والمساواة، ولفت السر إلى أن السلام الذي تحقق لعب قوى الحرية والتغيير الدور الكبير فيه بالسعي الجاد لتقريب وجهات النظر بين الإطراف، مشيراً إلى أن الحرية والتغيير تعمل على مناهضة كافة أشكال التمييز على أساس النوع وتطالب بضرورة إشراك المرأة في جميع مواقع صنع القرار لدورها البارز في إنجاح ثورة ديسمبر التى حملت شعار الحرية والسلام والعدالة.
وشهد  الإحتفال  مشاركة واسعة من الفرق الشعبية والجماعات الغنائية والمسرحية.

المصدر: تفاصيل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: