أبرز الأخبارأخبار السودانسياسة

المجلس الأعلي للبجا – نرفض مسار الشرق وسنناهضه على الأرض

المجلس الأعلي للبجا – نرفض مسار الشرق وسنناهضه على الأرض
___________________

بيان هام

. قال تعالى :

كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ ۚ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا ۚ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ) صدق الله العظيم .

المجد والخلود لشهداء المسار وشهداء ثورة ديسمبر المجيدة، ونترحم على أرواحهم الطاهرة التي بذلوها دفاعاً للوطن ومهراً للحرية وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين والعودة للمفقودين .
جماهير شعبنا.
إنطلاقاً من موقفنا الثابت وميثاق ( القلد) الممهور بتوقيع جميع الأطراف وإلتزام الحكومة بتنفيذ ذلك وخاصة شروط ( القلد )
ظل المجلس على موقفه الرافض لمسار الشرق منذ تاريخ ٢٠/11/2019 وذلك بعد الشرارة الأولى للأحداث المؤسفة التي سقط فيها عدد من أبنائنا رفضا للمسار والحشد القبلي المشؤوم الذي أقامه المتهم والمتسبب في أحداث الفتنة القبلية الأمين داوؤد ومازال حراً طليقاً لم ينال جزاءه عماإقترفه من قتل وتحريض وتجاوز لقانون الطوارئ والحشد القبلي الذي كان سبباً رئيسياً في الإقتتال والإحتقان الذي نعيشه اليوم في الشرق وقد تفاقمت الأزمة للتجاوزات التي تمت في إختيار الولاة، ولم يجد رفضنا أذاناً صاغيه من قبل الحكومة التي دأبت على المماطلة والتسويف مع أن هناك التزاماً منها بوقف المسار وإجراء مصالحات حقيقة ، وبناء على ماتم اليوم من توقيع للمسار في جوبا نوضح الآتي :-
١. إن ما يسمي بمسار الشرق في مفاوضات جوبا هو من أشعل الحرب والفتنة وأحدث الشرخ في النسيج الإجتماعي بشرق السودان بكل وﻻياته .وما زالت تداعياته السالبه ماثله للعيان من إقتتال والإصطفاف القبلي الحاد وإن توقيعه اليوم لن يزيد الموقف إلا تأزما ولن يحلل سلاماً أبداً .
٢.هذا المسار يضع الشرق في دائرة التدخلات الإقليميه والدولية في ظل الصراع علي الموارد ، و سياسة المحاور والأطماع حول الموانيء وحوض البحر الأحمر .
٣. يؤطر هذا المسار ويؤسس لتغيير ديموغرافي كبير بألإقليم مما يشكل ويهدد السيادة والأمن القومي السوداني للخطر .
٤. عليه نأكد رفضنا القاطع لمسار شرق السودان ومايخرج عنه من نتائج وتوصيات في هذا الإتفاق ولسنا طرف فيه وغير معنيين بتنفيذه على مستوى الأرض والقواعد وسوف نناهض ذلك بكل الوسائل المشروعة، وقد أبلغنا ذلك كتابتاً يوم أمس كل من الحكومة والجبهة الثورية والوسيط دولة الجنوب والإتحاد الأفريقي والإتحاد الأوروبي .
وعليه ندعوا جميع الشعب السوداني النظر بعين فاحصة لحجم المؤآمرات التي تريد النيل من السودان عبر بوابته الشرقية ، كما ندعوا الأحزاب السياسية والقوى الوطنية الشريفه لمناهضة هذا المسار بكل الوسائل وتوحيد جهود الجبهة الداخلية لوقف هذا العبث والترضيات التي تتم على حساب الوطن من أصحاب الأجندة الخارجية ،
ولهذا نعلن رفضنا القاطع ومناهضتة بكل الوسائل المشروعة ، بمافي ذلك الإعتصامات والتتريس والعصيان المدني في الموانيء التي تم بيعها غدراً للشركات القابضة على حساب مسار الشؤم للدولة الراعية للإتفاق كما ظهر ذلك جلياً اليوم ،
كما ندعوا الشباب للإنتباه لمايحاك ضد الإقليم وأهله وندعوا الحكومة بالعمل بروح الوطنية بعيداً من سياسة الإقصاء التي تتبعها ونأكد بأنها لم ولن تجد لها أرضية لتنفيذ برامجها دون الموافقة من أصحاب المصلحة الحقيقين، وسوف نتصدي للمؤامرة والإستعمار الجديد للشرق بكل الوسائل مهما كلف ذلك وبالله التوفيق .

المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة

٢/١٠/٢٠٢٠

المصدر: تفاصيل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: