أبرز الأخبارأخبار السودانسياسة

خلاصات المؤتمر الصحفي لمؤتمر البجا وتجمع القوي المدنية

– دشن مؤتمر البجا التصحيحي وتجمع القوي المدنية بشرق السودان أول مؤتمر صحفي بعد سقوط النظام بالخرطوم وإلتئام هياكله التنظيمية في الخارج والداخل بحضور مجموعة من الإعلامين والسياسيين والناشطين في المجالات المدنية.
– تطرق المؤتمر لأهم قضايا الوضع الراهن والتي تمحورت في:

تأكيد الحزب لموقفه المبدئي الداعم للثورة والحكومة الإنتقالية، مع ضرورة معالجة الإخفاقات والاشكالات التي صاحبت أداء الحكومة، و أكد دعمه لعملية السلام في السودان كأحد اهم أولويات ومطلوبات نجاح الفترة الانتقالية، كما بين توجهه القومي في حل جذور الأزمة التاريخية في السودان.
أكد الحزب إنحيازه لقضايا الخدمات ومحاربة الفقر في شرق السودان كواحدة من أهم دعائم الإستقرار والتنمية والحياة الكريمة، وفي ذات المنحي شدد علي الإتجاه و الإهتمام بالتعليم والصحة و قضايا المياه وخدمات البيئة ومشاريع دعم الأسر الفقيرة وأهمية توجيه إيرادات ضريبة الكربون لخدمة قضايا المجتمع المحلي.
تبني ضرورة الوصول الي معادلة عادلة ومنصفة لتوزيع الموارد باعتبار أن الشرق توجد به عده موارد متنوعة ومتعددة و ضخمة لم يستفد منها أهل الشرق منذ الإستقلال .
ضرورة العمل علي الإستقرار المجتمعي والتعايش السلمي، من خلال فلسفة قبول الاخر وحق التعدد، مع التشديد علي الحقوق التاريخية الموثقة والمحفوظة، ومواجهة آثار الصراعات الحياتية في الاقليم وهذا لن يتأتي الا بالتنمية واشراك المواطنين في إدارة شؤونهم فعليا، لا شعاراتيا أو تكسبا من قبل البعض من تجار القضايا والأزمات، إذ ان الصراع الذي يدور في شرق السودان الآن ليس صراعا قبليا بالمعنى الحرفي، بل صراع علي الموارد والاحتياجات الحياتية، وفي هذا الإتجاه اقترح الحزب انشاء مفوضية للتعايش السلمي تعمل علي معالجة الإشكالات الآنية، بصورة جذرية ونهائية تمنع تكرارها، وتبث روح الطمأنينة لأهل السودان عامة، وشرقه خاصة والإستفادة من تاريخ وإرث وتقاليد البجا الراسخة و الممتدة في حفظ السلام والنسيج الإجتماعي.

أكد الحزب علي ضرورة العمل الجماعي والفوري لإنقاذ ومساعدة أهلنا في مدينه طوكر وكافة المناطق التي تأثرت بالفيضانات وخلفت اضرار مادية وبشرية جسيمة.
أكد الحزب علي أن نسخة مسار الشرق في منبر جوبا لا تحقق السلام والإستقرار في الشرق، و تتجاوز رأي جماهير الشرق وقادة إدارته الأهلية والمدنية والسياسية المعروفة، وتكرس لذات أخطاء الاتفاقات السابقة، من إمتيازات سلطوية ومادية تخص المفاوضين فقط ، دون إنعكاس فعلي ومؤثر علي جموع الفقراء والمهمشين علي الأرض ، وفي هذا الإطار طرح الحزب خيارات متعددة منها
إقامة مؤتمر جامع لأهل الشرق يشمل كل المكونات الداعمة للثورة والتغيير.
فتح منبر تفاوضي موازي لمنبر جوبا داخل السودان باعتبار أن مشروع السلام مشروع مفتوح وخلاق ولم يغلق بعد.
تعديل المسار في منبر جوبا ليستوعب كافة مكونات الشرق من خلال مشاركه حقيقية لا صورية، تشمل التعديل والإضافة والحذف في الإتفاق من خلال المؤتمر التشاوري المقترح.

هذه لمحات مبسطة من اللقاء الصحفي المفتوح لمؤتمر البجا التصحيحي.

المصدر: تفاصيل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: