جرائم وحوادث

جريمة اغتصاب جماعي تعود للواجهة بعد (6) سنوات

منذ أيام قليلة وحتى الآن تضج مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بتفاصيل عن جريمة اغتصاب جماعي لفتاة داخل فندق شهير وقعت قبل 6 سنوات.

الجريمة وفق العربية نت كشفت عنها حسابات على مواقع التواصل وطالبت بفتح تحقيق فيها عقب التستر عليها لسنوات، فيما ردت إدارة فندق شهير بتقديم مساعدتها من أجل الوصول للحقيقة.

 

التفاصيل المؤلمة توضح أن عددا من الشباب قاموا بتخدير فتاة داخل الفندق الشهير وصعدوا بها لإحدى الغرف، وتناوبوا على اغتصابها، وعقب انتهاء جريمتهم البشعة كتبوا أسماءهم على جسدها وصوروا الواقعة تبادلوا الفيديو فيما بينهم.

 

وخلال الأيام الماضية عادت الجريمة للواجهة مجددا بعد التستر عليها طيلة تلك السنوات، حيث خشيت الفتاة من الإبلاغ إثر تلقيها تهديدات بالقتل، وفق ما ذكرته حسابات خاصة برصد حالات الاغتصاب والتحرش على مواقع التواصل، ومنها حساب تمكن مؤخرا من كشف تعرض نحو 50 فتاة للتحرش من جانب شاب في الجامعة الأميركية بالقاهرة، أحيل للنيابة بالفعل ومنها للمحاكمة الجنائية.

 

في ظل تلك الأحداث يجري البحث عن الفتاه، تمهيدا لتقديم بلاغ رسمي وفتح تحقيق في الواقعة، وخلال رحلة البحث تبين أن هولاء الشباب مارسوا نفس الجريمة مع فتيات أخريات.

وبعد حالة الصخب الشديدة والضغوط التواصلية، أصدرت إدارة الفندق بيانا للرد. وقال البيان: “نحن على دراية ونتابع ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات في عام 2014،

 

الخرطوم ( كوش نيوز )

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: