أبرز الأخبارأخبار السودانصحف

العالقون بمصر يجتمعون مع مسؤولين من السفارة السودانية

العالقون بمصر يجتمعون مع مسؤولين من السفارة السودانية

مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

القاهرة_ (اليوم التالي)

اجتمعت اليوم بالسفارة السودانية بالقاهرة؛ سعادة السفير إبراهيم الشيخ، وسعادة القنصل أسامة عبد الرحمن شرف الدين، وعدد مقدر من العالقين ورجال الأعمال وسيدات الأعمال ونشطاء في منظمات المجتمع المدنى، وتناول اللقاء تطورات الأوضاع في ما يخص إجلاء العالقين، وقدم العالقون محاور اللقاء، والتى جاءت في عدد من التساؤلات التى تهم العالقين وأهمها:-
ا/بداية التفويج
٢/بداية الرحلات البرية والجوية
٣/تعديل الحجوزات
٤/وسائل الترحيل
٥/كيفية التعامل مع أصحاب الأمراض المزمنة
٦/أماكن الحجر في السودان
٧/اختيار أماكن الحجر للعالقين حسب الإمكانيات المادية
٨/حجم الدفعة الأولى
وفي ختام اللقاء أجرى حوارًا عبر الهاتف مع بروف عبد الوهاب السيسي؛ عن المبادرات لتقديم الدعم لجميع العالقين.

سعادة السفير إبراهيم الشيخ، أجاب على كل المحاور بمنتهى الشفافية، وتحدث عن أن السفارة

تمثل الحكومة في السودان. وهناك اتصالات يومية للتجهيزات لعودة العالقين من أهمها توفير أماكن الحجر وهى مزرعة رجل الأعمال عصام الشيخ وعدد من الفنادق والداخليات والشقق التى أعدت لاستقبال العالقين، أما عن التفويج أجاب سعادة السفير بأن هناك اولوية للأطباء والمرضى وكبار السن. وفى النهاية لن يهدأ لهم بال إلا بإجلاء آخر عالق في مصر.
وعن مواعيد الرحلات هناك تواصل مع اللجنة العليا لإجلاء العالقين، وسوف تحدد أولى الرحلات في مطلع يونيو.
أما الرحلات فسوف يكون هناك تزامن للرحلات البرية والجوية بمعنى كل رحلة جوية معها رحلة برية بالتزامن.
وبخصوص الرحلات البرية ستكون التذاكر على نفقة الدولة،،

أما عن الحجوزات فقد عقد اجتماع بين السفارة وخطوط الطيران سودانير وتاركو وبدر، وتحدث السفير عن خسارة شركات الطيران لأنها تأتى فارغة

من الخرطوم، وتحدثوا عن زيادة أسعار

التذاكر لتغطية الخسارة ولكن اللجنة العليا استصحبت معها أوضاع العالقين المَرضيّة والمادية؛ فتوصلوا إلى حل بأن تكون الأسعار في متناول الجميع أما عن العالقين عن طريق خطوط أجنبية؛ الإثيوبية أو الخليجية أو العربية سوف تحل هذه المشكلة مع الوكالات بإرجاع ثمن التذاكر أو اتفاق بين الوكالات والجهات المسؤولة بتحصيل ثمن التذاكر فيما بعد.
حضر الاجتماع السيد أبو طه البطحاني ابن عم عصام الشيخ، وممثل المبادرة في القاهرة تحدث عن جاهزية المزرعة لاستقبال العالقين والتكفل الكامل بتوفير الوجبات وتهيئة المزرعة بكل سبل الترفيه والراحة للعالقين، وقال إن الحكومة طلبت منه تجهيز ٤٠٠ سرير لاستقبال ٤٠٠ عالق، مع أن المزرعة تستوعب أكثر من ذلك بكثير.
ومن الحضور أيضا الأستاذ عبد السلام عبدالله؛ أمين عام جمعية جزيرة بدين، وأحد أعضاء لجنة العالقين.
وختم اللقاء بتذليل كافة الصعاب من أجل وصول العالقين بجمهورية مصر العربية إلى الوطن بسلام.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: