إقتصاد

أويل برايس الأمريكي: إحتياطات ضخمة للنفط لحقل الراوات بالنيل الأبيض

كشف تقرير حديث بمواقع (أويل برايس) الأمريكي الرائد في التحليلات الاقتصادية والسياسية، عن إحتياطات ضخمة للنفط لحقل الراوات بولاية النيل الأبيض، ستحقق 6.75 مليار دولار سنوياً .

وأشار التقرير الى خطأ الشركة الصينية التي كانت تستثمر في الحقل أنفقت 144 مليون دولار وأغرقت 9 آبار لقلة الخام المنتج، لأنها كانت تبحث عن النوع الخطأ من النفط .

وتوقع التقرير أن تجني الشركة الكندية التي دخلت كشريك مع شركة سودابت السودانية التي تدير الحقل الآن، عائدات نفطية إستثنائية تصل الى 300 ألف برميل يومياً، بعد نجاحها في تحديد نوع النفط الموجود بالحقل بفضل الخبير في مجال النفط جورج فولفورد الذي لديه 40 عاماً من الخبرة والإتصالات الرفيعة المستوى في صناعة النفط في السودان .

السوداني

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ياجماعه قلنا لكم القصه ماقصة الكميات المكتشفه قليلة كانت ام كثيره والسودان معروف لدى العامه من الناس ناهيك عن غيرهم ان السودان ليس فقيرا وانه يتملك من الثروات والخيرات ما الله به عليم وقد يكون هو البلد الاغنى فى محيطه العربى والافريقى هذا الشىء ليس محل خلاف انما الخلاف بل والمؤكد 100% انه لاتوجد لدينا ادارات نعول ونعتمد عليها حتى تستطيع النهوض بهذا البلد وتنمية هذه القدرات ونسخيرها فى خدمة هذا البلد واهله
    هذا الشىء غير موجود ودونكم وزير النفط الحالى ومن هم على شاكلته من وزراء الترضيات والتسويات السياسيه فاغلب من هم على راس هذه الوزارات تقلدوا هذه المناصب يصفقات وتسويات سياسيه بعد ان خرجوا على سلطان الدوله وهذا الشىء مشاهد
    فعدم وجود اليد الطاهره العفيفه النظيفه والمسؤله والقادره على التخطيط السليم والتطوير فلا اظن ان هنالك اى فائده من اى نوع من انواع الاكتشافات المتواصله وتجربتنا المتواضعه مع النفط قبل انفصال الجنوب لو تم توظيفها بالشكل الصحيح لكنا حققنا منها الكثير الكثير واقلها كان لنا نعيد مشروع الجزيره الى العمل بسيرته الاولى بل وافضل
    وكما قالت بنت سيدن شعيب لابيها فى حق سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام . انك خير من من استأجرت القوى الأمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق