أبرز الأخبارأخبار السودانعناوين الاخبار

تقاسيم تقاسيم

** الفنان كمال ترباس حرك ساكن الأسبوع الماضي، وتعرض للسخرية وأحيانا الإشادة، لكني أراه خرج منتصرا، فقد توجته الجمعية العمومية لفناني الغناء الشعبي رئيسا للاتحاد بالتزكية، وكذلك تم اجتماع بالقصر الجمهوري لوضع حل لمشكلة الأفراح مع الضوابط الصحية.
** لا زلت عند رأيي بأن توزيع الخبز بالكيلو غير عملي، ذلك أن الازدحام أمام نوافذ المخابز لا يسمح بإضاعة وقت في وضع الخبز في الميزان، ومتابعته بالجرام زيادة ونقصانا حتى يكتمل العمل، وأتصور هذه العملية قد تستغرق عدة دقائق، وكذلك وضح أن معظم المخابز بدون موازين إلكترونية، اقول لبلدياتي والي ولاية الخرطوم: (لو أردت أن تطاع اطلب المستطاع).
** الفريق ياسر العطا استقال من رئاسة لجنة التمكين، بعد أكثر من شهر لتصريحه الذي وصف فيه اللجنة بالفشل وممارسة التشفي والظلم.
** وردتني بعض ردود الأفعال على مقال الأسبوع الماضي أبرزها من الاستاذ الكبير السر قدور، الذي أشاد بصراحة الفنان كمال ترباس، ولم ينس أن يجاملني بإعلان حبه لعطبرة، وذكرياته حتى مع مقهى الابس العريق.
** يبدو أنَ معظم إن لم يكن كل الوزراء والولاة في حكم المغادرين، وجاء في الاخبار بقاء واليي البحر الأحمر والنيل الأبيض، وشيخ العرب والي ولاية البحر الأحمر الدكتور شنقراي يستحق الاستمرار، فيما لا أرى سببا واحدا لوالي ولاية النيل الأبيض، أليس هو الذي دخل الولاية بعربة مكشوفة ملوحا يديه للشوارع الخالية، كما هو الذي انتهر الطفل الذي شكا له ندرة وغلاء سعر الرغيفة وكان رده (اسكت يا قليل الادب)؟ .
** فيما تألمت حين هتف احد المصريين بعد تدني قيمة الجنيه السوداني لنصف جنيه مصري قبل سنوات صياحه (الجنيه السوداني بخمسين قرش صاغ) والحمد لله لست في مصر هذه الأيام، حتى لا نسمع الجنيه السوداني (بأربعة صاغ) لا حول ولا قوة إلا بالله.
** وجد المحللون العذر لأهل القبيلة، الذين تنادوا للدفاع عن أبنائهم المعتقلين، والمطالبة بإطلاقهم أو تقديمهم للمحاكمة فالطلب مشروع.
** في غياب الأمن وانسحاب الشرطة من سوق القضارف اول امس، وتفشي السرقات، جاء في الاخبار أن الصاغة أشهروا أسلحتهم النارية الحمراء والبيضاء للدفاع (وبعدين؟!).
** احترم زميلنا الإعلامي الأكاديمي الدكتور عبد السلام محمد خير الذي يحرص على متابعة اداء الزملاء و يتصل ويعلق متى ما وجد ذلك مفيدا.
** النجم الشاب عمار طيفور، في انتظار قرار لممارسة الكرة مع نادي ألمريخ الذي اختاره، احس بأن هذا اللاعب سينجح، كما نجح مع منتخبنا الأولمبي والشباب، اما الجانب الآخر، فلانه جارنا بعطبرة ووالده كمال طيفور مدير مكتب سودانير بروما وشهد له الزملاء باستضافتهم خلال بطولتي مونديال ١٩٩٠م وكأس العالم للناشئين الذي شاركنا فيه عام ١٩٩١م، وعمه على طيفور كابتن النسر العطبراوي في عصره الذهبي.
** وماذا بعد مع السفير الإثيوبي المتطاول ومثل هذه التصرفات نسمع بطرد السفير او حسب التعليق الدبلوماسي (شخص غير مرغوب فيه)؟ .
** ذكرنا أن الدراسة غير مطمئنة، حسب الوضع الصحي، واضفت (الساند ويتش ابو تمانين جنيه والحصة ام ثلاثين دقيقة) أحدهم علق وطلب اضافة مدرسة اليوم بعد يوم وسأل كيف سيكتمل المنهج؟
** وجدت إسرائيل الفرصة للتخلص من بعض اللاجئين السودانيين، واتفقت مع العسكر هنا على ذلك، وهنا تذكرت بعض الذين طلبوا اللجوء لأنهم مثليون.
** تابعت مناكفة بين اثنين من أحفادي، طلبت من الهلالابي أن يذكر المريخابي بأن الهلال حقق المركز الثاني والوصافة في دورة سيمبا التنزاني، وفعل لكنه جاءني يبكي لأن المريخابي قال له إن الهلال تاني الطيش في دورة من ثلاثة فرق.
** ونختم بالترحم على من فقدناه هذا الأسبوع وهو الزميل الصحفي النشط حسن وراق نسأل الله له ولنا الرحمة
(إنا لله وإنا إليه راجعون) .

المصدر: صحيفة السوداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: