أبرز الأخبارأخبار السودانعناوين الاخبار

تعزيزات عسكرية إضافية لباسندة بعد توغل مليشيات أثيوبية داخل الحدود

السوداني : وكالات
أختطفت مليشيات إثيوبية، بالقوة المسلحة 3 تجار، بعد توغلها داخل الحدود السودانية بعمق 7 كيلو مترات، فيما نشرت السُّلطات تعزيزات عسكرية إضافية في منطقة باسندة .
في وقت استعجلت فيه لجنة الأمن بولاية القضارف السودانية، لجنة طوارئ إسكان اللاجئين لنقل اللاجئين الإثيوبيين من مراكز الاستقبال على الحدود إلى المعسكرات الدائمة تحسبا لموجة قتال جديدة في إقليم تقراي .
وقالت مصادر تحدثت لـ(سودان تربيون) إن لجنة أمن ولاية القضارف أصدرت أمس الجمعة توجيهات للجنة طوارئ إسكان اللاجئين باستعجال عمليات ترحيل وتفريغ اللاجئين بمراكز الاستقبال المتاخمة للحدود مع إثيوبيا في حمدايت والهشابة .
وقال مراسل لـ”سودان تربيون” في الشريط الحدودي، السبت، إن مليشيات إثيوبية اختطفت 3 تجار سودانيين، من داخل الأراضي السودانية بعمق 7 كيلو مترات .
وأضاف: “نشرت السُّلطات السودانية تعزيزات عسكرية في منطقة باسندة التابعة لولاية القضارف فور وقوع الاختطاف” .
والتجار المختطفون هم نجل عمدة قبيلة الحمر أحمد موسى دفيعة ومحمد موسى مستور وأحمد إبراهيم أحمد
وقال شهود عيان، لـ”سودان تربيون”، إن عملية الاختطاف وقعت عندما فتحت المليشيات الإثيوبية النيران على دراجة بخارية كان يقودها التجار
وأشاروا إلى أن7 من افراد المليشيات، كانوا يحملون أسلحة كلاشنكوف وأسلحة بيضاء
وطالبت المليشيات بفدية قدرها 3 ملايين و600 ألف جنيه سوداني نظير إطلاق سراح المختطفين الثلاثة.

المصدر: صحيفة السوداني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: