أبرز الأخبارأخبار السودان

بروفيسور عارف الركابي يكتب: تدليس ومراوغة وتلاعب بمصطلح (التعايش) !!

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

بقلم /بروفيسور عارف بن عوض الركابي
إن إقامة ملتقى التعايش المزعوم بالخرطوم – مدينة الخمسة آلاف مئذنة – والذي اقترحه المدعو أبو القاسم برطم.. والذي نشرت تفاصيله في الوسائط حيث تقدم تلاوات لأتباع اليهودية والنصرانية المحرفة والهندوسية ويشارك فيه اللادينيون وتقدم فيه توصيات من حاخامات يهودية ودعاة تنصير وأتباع هندوسية وغيرهم هو مشروع خزي كبير وبه ينشر منكر خطير وهو اعتداء على دين الإسلام وقدح في ثوابته وهو دين 98 ٪ من سكان السودان.. والتعايش بين أهل الديانات في الإسلام له ضوابطه وأحكامه..
وإن ما أعلن عنه من إقامة هذا الملتقى وما يتضمنه يخالف كتاب الله تعالى وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويخالف ما أجمع عليه المسلمون جيلا بعد جيل وما اجتمعت عليه كلمة علمائهم.. وإن ما أعلن عنه وما سيقام بأحد فنادق خرطوم السلام والإسلام والتعايش المنضبط بضابط الشرع منذ قديم الأزمان هو تلاعب جريئ ومسلك خبيث واستغلال ماكر للحال الذي تمر به البلاد في هذه الفترة من عدم استقرار أمني واقتصادي وسياسي ..
فإن من ثوابت الإسلام ومما يقرأه المسلمون كل يوم في كتاب ربهم القرآن الكريم الشهادة بكفر اليهود والنصارى وعدم قبول أي دين بعد بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم غير دين الإسلام وإن مما يعتقده المسلمون الشهادة بتحريف التوراة والإنجيل بما ثبت في آيات التنزيل والشهادة بغضب الله على اليهود وكفرهم وضلال النصارى وكفرهم وهو ما يقرأونه في سورة الفاتحة صباحا ونهارا ومساء ..وأما الهندوس والملاحدة فذكرهم يغني عن بيان كفرهم.. ومنذ القديم تعيش جالية هندية في السودان بعض أفرادها من الهندوس ولم يسمع أحد بشكوى واحد منهم من تعامل سيء من أحد المسلمين.. وهذا من المعلومات بالضرورة في المجتمع السوداني فليكف من أراد أن يتلاعب بمصطلح (التعايش) ليضرب به ثوابت الإسلام ويميع به مدلولات الكتاب والسنة ويستفز به أهل الإسلام.
قال الله تعالى : (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين).
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء واكفنا وبلادنا شر كل ذي شر..

The post بروفيسور عارف الركابي يكتب: تدليس ومراوغة وتلاعب بمصطلح (التعايش) !! appeared first on الانتباهة أون لاين.

المصدر : صحيفة الانتباهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: