أبرز الأخبارأخبار السودان

السودان: هاجر سليمان تكتب: حينما يبكي القادة !!

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

شهدنا الإحتفال باليوم العالمي للجمارك وكنا حضوراً فيه وتابعنا رئيس الجمارك د. بشير الطاهر وهو يبكي بشدة حينما قامت مجموعة من ضباط الصف والجنود بتكريمه وقبل أن يكرموه عددوا مآثره فأنهمرت دموع الرجل حتى لم يعد قادراً على الحديث ، كنت وقتها أتأمل أسباب الحب الشديد لتلك الشريحة وسر تمسكهم بقائدهم وإلتفافهم حوله بطريقه لافتة واسترجعت توجيهات الرجل داخل القاعة لضباطه ووقتها كنت حاضرة لتلك التوجيهات ولم يكن وقتها يعلم الرجل أن هنالك غرباء لا ينتمون لمؤسسته داخل إجتماعه ووقتها وجه الرجل بعض قادة إداراته بالإهتمام بالكوادر الدنيا وتقديم العون لجميع منسوبيه وإعانتهم على تربية أطفالهم وتذليل العقبات ومشاركتهم في إجتماعياتهم، ووجه د. بشير أيضاً بشراء منازل لأسر الشهداء الخمسة الذين لقوا حتفهم مؤخراً ووجه بتقديم الدعم لكل أسر شهداء إداراته .
لمثل تلك التوجيهات والإهتمام بالروح المعنوية ومساعدة الشرائح الضعيفة حظي مدير الجمارك بكل ذلك الحب فهنيئاً لكل من يقدم العناية ويهتم بمن هم أقل منه ويندرجون تحت قيادته في سلم العمل، فمن صفات القائد الجيد أن لا يضع نفسه في مكان منعزل عن مرؤوسيه ومن صفات القائد الجيد أن يقدم الدعم والسند المعنوي والمادي لمن هم تحت مظلته خاصة الحلقة الأضعف، وهذا هو ديدن عدد من قادة الشرطة الذين وجدوا حباً كبيراً من منسوبيهم وإلتفافاً حولهم وإنفاذاً لموجهاتهم، والقائد الجيد هو من يبتدع الطرق المثلى في إدارة مؤسسته .
السيد مدير عام الشرطة الفريق أول عزالدين الشيخ منح هيئة الجمارك نوط الخدمة وهذا حافز جيد من قائد جيد يخفف على مرؤوسيه الضغوط النفسية التي يمرون بها في ظل ظروف كهذه وهذا أمر جيد جداً سيسهم كثيراً في رفع الروح المعنوية للقوى وبالتالي المزيد من الإجتهاد، الشرطة ظلت تؤدي دورها في أحلك الظروف رغم الاستهداف الذي تتعرض له والسهام السامة التي تنتاشها بين الفينة والأخرى والتي تهدف لنخر عظمها وتفتيته ولكنها ظلت تعالج مغارس السهام وتسعى جاهدة في سد الثغرات وإنفاذ عملها بجد وإجتهاد دون تململ وفوق كل ذلك تهتم بكوادرها، والجمارك اليوم باتت هي الجهة الوحيدة التي تضمن استقرار الدولة وترفد خزينتها بالمال الذي يساعد الدولة في سداد بند الرواتب وسد الإحتياجات وغيرها من منصرفات الدولة حيث تقوم الجمارك بتحقيق عوائد مالية ضخمة لخزينة الدولة أعلى من الربط المحدد لها وفوق كل ذلك تقوم بحماية الثغور ونشر قواتها بالأصقاع والصحارى منعاً لتسريب وتهريب السلع والمواد الغذائية وحفظاً لاستقرار إقتصاد البلاد وتحافظ على عقول الشباب من خلال منع تسرب المخدرات إلى داخل البلاد عبر الموانيء المختلفة ويوماً بعد يوم تضبط وتضبط ويستمر العمل دون ضجيج ودون ململة ..
ما نود قوله أنه لابد من رفع التوعية بالجوانب الجمركية وتنبيه المجتمع بخطورة التهريب ومحاولات تسريب البضائع الممنوعة وأثرها على إقتصاد البلاد .

The post السودان: هاجر سليمان تكتب: حينما يبكي القادة !! appeared first on الانتباهة أون لاين.

المصدر : صحيفة الانتباهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: